البيئة

أفد تصدر تقرير سلبي عن البيئة العربية في عشر سنين

مؤتمر أفد السنوي عن البيئة
اجتماع أفد

أطلق ” أفد ” المنتدى العربي للبيئة والتنمية تقريره عن البيئة العربية في عشر سنين ، وذلك في مؤتمره السنوي العاشر الذي افتُتح ، في العاصمة اللبنانية بيروت ، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.

تراجع أوضاع البيئة العربية

وأظهر التقرير أن وضع البيئة في العالم العربي تراجع في جوانب كثيرة ، لكنه أحرز تقدماً على بعض الجبهات ، خاصة في عمل المؤسسات البيئية ، وأشار إلى أن اعتماد سياسات تعزز التحول إلى الاقتصاد الأخضر لم يكن دائماً مبنياً على خطط بعيدة المدى ، بل انطلق من حتمية معالجة المشاكل الاقتصادية الحرجة الناشئة. 

تقرير أفد عن البيئة العربية

ووفق الأمين العام للمنتدى نجيب صعب ، اتخذت التغييرات في حالات كثيرة صفة الهبوط الاضطراري في أوضاع مضطربة ، بدل التحوّل السلس في ظروف مستقرة . والتحسن المتواضع الذي حصل مهدّد بالزوال في حال استمرار الصراعات والحروب وعدم الاستقرار.

46 بلد يشارك في مؤتمر أفد السنوي

يشارك في المؤتمر نحو 400 مندوب من 46 بلداً ، يُمثّلون الحكومات والمنظمات الإقليمية والدولية والشركات وهيئات المجتمع المدني والمؤسّسات الأكاديمية ، ويتخلله اجتماعات يعقدها «منتدى قادة المستقبل البيئيين»، يشارك فيها 60 طالباً من الجامعات الأعضاء حول العالم العربي . كما يعقد ممثلو هيئات المجتمع المدني اجتماعات لمناقشة مواضيع المؤتمر ، ويقدّمون مقترحات وتوصيات إلى الجلسة الختامية العامة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*