دراسات وأبحاث

الاخضرار قرب المنازل يقلل مخاطر الموت

الاخضرار حول المنازل يقل خطر الموت
الاخضرار حول المنازل

خلصت دراسة كندية أجراها باحثون من جامعة نيوبرونزويك حول الاخضرار مؤخرا أن العيش في حي أكثر اخضراراً يقلل خطر الموت.

ونقلت تقارير عن الباحث دان كروز قائد فريق البحث ، قوله إن الدراسة وجدت أنه كلما زادت كمية المساحات الخضراء قرب المنازل انخفض خطر الموت.

علاقة بين الاخضرار وانخفاض الوفيات

ووجدت الدراسة صلة بين الاخضرار وانخفاض معدلات الوفيات ، حتى بعدما أخذ الباحثون في الاعتبار آثار تلوث الهواء.

دراسة استخدمت بيانات 1.3 مليون كندي

وأوضح كروز أن الدراسة استخدمت بيانات 1.3 مليون كندي يعيشون في أكبر 30 مدينة طوال 11 عاماً ابتداء من عام 2001.

قمر أكوا الصناعي التابع لوكالة ناسا

وقاس الباحثون كمية المساحات الخضراء القريبة من منازلهم ، واستخدم الباحثون قمر أكوا الصناعي التابع لوكالة ناسا لقياس المساحة الخضراء.

الاخضرار أكثر تأثيرا على الأشخاص في منتصف العمر

ووجدت الدراسة أن التأثير الإيجابي للمحيط الأخضر على الأشخاص في منتصف العمر أكبر منه على الفئات العمرية الأخرى.

يشار أن هناك توجها عالميا لدعم الإخضرار و الترويج له بشدة لما له من فوائد على البيئة وعلى المحيط وبالتالي على الإنسان.

وتعمل الهئيات والمنظمات المهتمة بالبيئة والمناخ على تشجع التخضير واللجوء إلى الطاقة الخضراء قدر الإمكان حتى أصبح اللون الأخضر عنوان.

وتفيد الدراسة الجديدة في دعم جهود الجمعيات البيئية الداعية إلى المحافظة على البيئية والموارد المتاحة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*