البيئة

تقرير المناخ في أبوظبي يدعو لاستدامة أكثر

هيئة البيئة في أبوظبي تصدر تقرير المناخ
هيئة البيئة في أبوظبي تصدر تقرير المناخ

دعا تقرير المناخ و حالة البيئة في أبوظبي إلى تطبيق الشركات والأفراد سياسات ولوائح تنظيمية أكثر فعالية، وتبنّي ممارسات إنتاج واستهلاك مستدامة.

كما دعا التقرير الصادر عن هيئة البيئة في أبوظبي،إلى إجراء بعض التغيرات على الأنماط المعيشية، واختيار التكنولوجيا المناسبة، ووضع سياسات للحد من التغير البيئي.

ولفت التقرير إلى أن أهم النقاط لا تتمثل في معالجة القضايا المتعلقة بالعلاقة بين المجتمع والبيئة في الضغوط ذاتها، بل تمتد إلى العوامل المحركة لها.

توزيع نسبة البصمة البيئية في الإمارات

وأكد أن القطاع المنزلي المساهم الأكبر في البصمة البيئية في الإمارات، فيشكل 57%، ثم الصناعة نسبة 30% يليه القطاع الحكومي.

وأشار التقرير الذي كُشف عنه بمقر مصدر للطاقة المتجددة أن حالة الهواء ضمن حدود الجودة خلال 76 % من الأيام.

أبوظبي تعاني من تغير المناخ

وتعاني الإمارة من آثار التغير المناخي، بما في ذلك ارتفاع الحرارة وارتفاع منسوب مياه البحر وملوحتها، وانخفاض معدلات الأمطار.

واعتبر التقرير أن النمو الديموغرافي السريع، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، والزيادة المستمرة في الطلب على المياه والطاقة، من العوامل المحركة الرئيسة لزيادة الضغوط الناجمة عن انبعاثات غازات الدفيئة.

انخفاض التحديات المستنفدة للأوزون

وأكد التقرير انخفاض التحديات المتعلقة بالمواد المستنفدة للأوزون بسبب الضوابط التنظيمية الفعالة والتوعية.

في حين برزت تحديات جديدة بشأن انبعاثات غازات الدفيئة من إنتاج الطاقة والوقود والنقل البري وإنتاج المعادن.

وبالنسبة لحالة الموارد المائية، تشكل المياه الجوفية والمياه المحلاة حالياً 60 % و35 % على التوالي من المياه في الإمارة، بينما تساهم المياه المعاد تدويرها 5 % فقط.

المياه الجوفية مستمرة في الانخفاض

وكشف التقرير أن مستوى المياه الجوفية في الإمارة شهد انخفاضاً مستمراً، وحالة جودة المياه البحرية في أبوظبي جيدة بوجه عام.

ولفت إلى أن تصريف المخلفات الصناعية والصرف الصحي في البحر يعد من أكبر التهديدات الحالية والمحتملة لجودة المياه البحرية.

الغابات تغطي مساحة 3.5% من إمارة أبوظبي

وأفاد أن الغابات تغطي 3.5% من مساحة الإمارة وتضم 20 مليون شجرة وأكثر من 55 ألف رأس من ذوات الحوافر .

واعتبر معدل إنتاج النفايات في أبوظبي ضمن المتوسط العالمي، وأشار إلى أن البنية التحتية لا تواكب معدل الزيادة في النفايات.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*