البيئة

علم البيئة

علم البيئة
علم البيئة

تعريف علم البيئة:

علماء الأحياء والبيئة قاموا بتعريف علم البيئة تعريفات مختلفة، وربما يكون أكثرها شيوعا هو بتعريف علم البيئة بأنه فرع من فروع العلم يدرس تفاعل الكائنات الحية وغير الحية مع بيئتها المادية وتفاعلها مع بعضها البعض، وتأتي كلمة ” Ecology” وتعني علم البيئة من كلمة “أويكوس” (Oikos) اليونانية وتعني “منزل”، وكلمة “لوجيا” اليونانية وتعني “دراسة” ولذلك فإن الترجمة الحرفية تعني: علم دراسة المنزل أو مكان المعيشة، ولكي نتمكن من دراسة علم البيئة لابد وأن نتعرف أولا أقسام علم البيئة، وقبل ذلك، الهدف من دراسة علم البيئة.

الهدف من دراسة علم البيئة:

دراسة البيئة يمكنها أن تجعلك تتعامل بصورة أفضل من البيئة من حولك وتحقق منها الاستفادة القصوى، وبمعرفة مبادئ علم البيئة، ودراستها بعناية يمكنك التنبؤ بالعوامل البيئية من حولك، وتجنب الآثار السلبية أو المدمرة على البيئة من حولنا والتي قد تهدد على المدى البعيد الحياة على كوكب الأرض، وبشكل عام فإن أهم أهدف دراسة علم البيئة تتمثل في الآتي:

الحفاظ على البيئة:

من خلال دراسة علم البيئة، سنتمكن من معرفة سبل المحافظة على التوازن البيئي وتحقيق التعايش السلمي بين مختلف الكائنات التي تعيش في البيئة من حولنا، خاصة وأن الافتقار إلى فهم المبادئ الأساسية لعلم البيئة كان سبب في قيام الإنسان بالعديد من الأفعال الضارة للبيئة والتي كانت سبب في مشكلات بيئية كارثية مثل التصحر والاحتباس الحراري وانقراض أنواع من الحيوانات وغيرها.

تخصيص الموارد البيئة:

جميع الكائنات في البيئة من حولنا تحتاج إلى تقاسم الموارد الطبيعية المحدودة أو القابلة للنفاذ في يوم ما، مثل ماء والغذاء، حتى تتمكن من الاستمرار على قيد الحياة، ولقد تسبب الجهل بعلم البيئة في إهدار الكثير من الموارد المحددة مما أدى إلى تزايد الخلل البيئي وتهديد الحياة في عدة مناطق في العالم.

الحفاظ على الطاقة:

جميع الأحياء يحتاجون إلى شكل من أشكال الطاقة لكي يتمكنوا من الاستمرار على قيد الحياة سواء كانت هذه الطاقة في صورة ضوء كما في حالة النبات وأشعة الشمس أو في صورة غذاء كما في حالة الإنسان، والجهل بعلم البيئة هو أحد أهم أسباب إهدار موارد الطاقة خاصة موارد الطاقة غير المتجددة مثل النفط والفحم والغاز الطبيعي، وهو سبب أيضا في زيادة التلوث البيئي وتدمير طبقة الأوزون.

تطبيقات علم البيئة:

بدراسة علم البيئة ستتمكن من معرفة الكثير من التطبيقات البيئة الرائعة والتي لن تساعدك فقط على حماية البيئة من حولك وإنما ستساهم في تغيير حياتك للأفضل، على سبيل المثال، استخدام الألواح الشمسية في توليد الطاقة الكهربائية تعد واحدة من أشهر التطبيقات البيئة التي ستساعدك على الحصول على كميات كبيرة من الطاقة النظيفة وبتكلفة أقل بكثير على المدى البعيد.

أقسام وأفرع علم البيئة:

هناك تقسيمات عدة وضعها علماء الأحياء والبيئة لعلم البيئة وأشهرها تقسيم علم البيئة إلى قسمين رئيسين هما:
1-علم البيئة الذاتي أو النوعي (Autecology): ويهتم بدراسة أنواع مفردة من الكائنات الحية وعلاقتها وتفاعلها أو استجابتها للبيئة من حولها.
2-علم البيئة الجماعي أو المتواقت (Synecology): ويهتم بدراسة مجموعات مختلفة من الكائنات الحية وعلاقتها بالبيئة التي تعيش فيها.
ومع تطور العلم أصبح علم البيئة يقسم إلى أفرع عديدة متنوعة، ومن أشهر التقسيمات الجديدة لعلم البيئة تقسيمه للأفرع التالية:

علم البيئة الأرضية (Terrestrial Ecology):

ويهتم بدراسة الكائنات البرية وكيفية تفاعلها مع بعضها البعض ومع البيئة التي تعيش فيها ويدرس أيضا تنوع وتوزيع الكائنات الحية المختلفة في البيئة من حولنا.

علم البيئة المائية (Aquatic Ecology):

ويهتم بدراسة الكائنات المائية وكيفية تفاعلها مع بعضها البعض ومع البيئة التي تعيش فيها سواء كانت في المياه البحرية، المياه العذبة، أو مصبات الأنهار.

علم بيئة الأحياء الميكروبية (Microbial Ecology):

ويركز على دراسة العلاقة بين الكائنات الحية الدقيقة وبعضها البعض وعلاقتها بالبيئة من حولها، كما يدرس أيضا البيئات التي تنمو فيها الكائنات الحية الدقيقة وكيفية تكوينها لمستعمراتها في البيئة المحيطة بها.

علم النظم البيئة (Systems Ecology):

وهو يركز على دراسة مختلف العوامل غير الحيوية والمؤثرة في النظام البيئي مثل دورة الكربون في الطبيعة.

علم التصنيف البيئي (Taxonomic Ecology):

وهو أحد الأفرع الجديدة نسبيا في علم البيئة ويعتمد على دراسة واستخدام البيانات التصنيفية للمكونات والعناصر المختلفة في النظام البيئي، ويساعد هذا الفرع من علم البيئة في تصنيف الكائنات الحية بصورة أدق وأكثر تخصصا بأن يتم تصنيفها حسب استجابتها للنظام البيئي من حولها وما إذا كانت معادية لأحد عناصره.

علم البيئة التطوري (Evolutionary Ecology):

ويركز على التطورات والتغيرات التي طرأت على البيئة سواء كانت فيزيائية أو جينية أو غير ذلك.

علم البيئة الاجتماعية (Population Ecology):

ويركز على دراسة تجمعات الكائنات الحية والبيئات التي تعيش فيها والعوامل المختلفة التي تؤثر على حجم وكثافة هذه التجمعات وطرق توزيعهم ومعدل النمو والوفيات فيهم.

البيئة السلوكية (Behavioral Ecology):

ويركز على دراسة سلوك الكائنات الحية خاصة السلوكيات التي تضمن تكيفه في البيئة من حوله واستمراريته على قيد الحياة.

علم بيئة الحفظ (Conservation Ecology):

وهو فرع حديث نسبيا من فروع علم البيئة ويهدف إلى المحافظة على البيئة عن طريق إدارة التنوع البيولوجي وإيجاد طرق وأساليب لحفظ واستعادة التوازن البيئي.

علم البيئة التطبيقية (Applied Ecology):

ويهدف إلى استخدام مفاهيم ومبادئ علم البيئة في معالجة المشكلات البيئة والحد من الكوارث الطبيعية بشكل عملي.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*